القائمة

 

الأحد، 28 يوليو 2013

وادي زم و الحاجة لمتحف لصيانة آثار و بقايا الفوسفاط بعد اكتشاف هيكل ديناصور :





سبق و تطرق موقع  <<  ساينس  نيوز  >> بنسخته الإنجليزية،حول اكتشاف مختصين في علم الآثار بضواحي مناجم مدينة وادي زم الفوسفاطية بالمغرب، لهيكل ديناصور من صنف <<  زارافورا  >> ، و تعود حقبته الى ما يقارب 235  مليون سنة.و يعتبر هذا الاكتشاف الأول من نوعه. و  حسب وصف الموقع،أنه تم اكتشاف الهيكل بكامل أعضائه و في حالة جيدة،رغم مرور ملايين  السنين عليه.

و يبلغ طول هيكل الديناصور سبع أمتار و يعيش تقريبا بين 66  الى  72 سنة،و تم نقل الهيكل الى مركز بالولايات المتحدة الأمريكية،لإجراء مزيد من الأبحاث.


و ذهب بعض المهتمين بهذا المجال أن مثل هذه الاكتشافات لا يستفيد منها المغرب من حيث تشجيع البحث العلمي، بل فقط يتم الاقتصار على ذكر اسمه كما حدث مع بقايا الصخور التي يقال سقطت من المريخ..

و  للإشارة فمدينة وادي زم و ضواحيها و بالضبط بمنجم الفوسفاط <<  سيدي الضاوي  >> ،تتوفر على بقايا كثيرة من الآثار من أصناف متنوعة   من الأسماك و الحيوانات من بينها هيكل الديناصور من صنف <<  زارافورا  >> ...تستوجب على المسئولين،التفكير في إنشاء متحف للآثار بوادي زم،بهدف صيانتها و المحافظة عليها مع استثمارها خدمة للتنمية السياحية بالمنطقة.


ببصمة  :  صلاح الدين قنطار

ردود الأفعال:

1 التعليقات :

داخلت عليك بالله غير سد هاد الروبنة لي راك مصضع الوقت بيها

إرسال تعليق